الأحد، 22 أبريل 2018

عارف يعني إيه علاقة جسدية؟

عارف إيه هي العلاقة الجسدية؟
"علاقة" مدرك معنى "علاقة"؟

أظن.. أظن يعني.. إن الممارسة الجنسية ذات نفسها مش هي العلاقة الجسدية.. يعني إن جسدين يتلامسوا ويتلاحموا تمامًا ده مش دليل كافي ومش معناه إن بينهم علاقة جسد.. تخيل؟

أمال إيه الـ"علاقة"؟
العلاقة وصل وتواصل واتصال.. يعني أنا جسمي يحس بجسمك وجسمك يحس بجسمي.. يعني تعرف امتى جسمي تعبان ويكون عندك دافع غريزي إنك تريحه.. وامتى جسمي مبسوط.. وامتى محتاج راحة.. وامتى محتاج مية وعصير وأكل عشان يستعيد توازنه.. تعرف من صوتي.. صوتي بس.. أنا حاسة بإيه.. وحصل معايا إيه النهاردة.. وكان يوم حلو ولا يوم محبط..
كل الحاجات دي مش علاقة روح بروح لأ.. دي علاقة جسد بجسد.. تخيل؟

إن يبقى فيه تفاهم وفهم للتفاصيل الصغيرة جدًا دي.. فده بيحصل تحديدًا من خلال أجسادنا.. أجسادنا بتلقط التفاصيل دي وبتفهمها وبتتواصل معاها..
الحب الحقيقي علاقة جسدية محضة.. علاقة جسدية يعني نقدر أنا وانت نفهم لغة العيون.. نفهم امتى عيني بتقول أنا حزين أو عيني بتقول أنا خايف، عيني بتقول أنا عاوز أعمل شيء مختلف في حياتي.. وامتى بتقول أنا زهقت أو أنا مش مهتم بشيء وعاوز أنام..
كل ده علاقة جسد بجسد..

علاقة جسد بجسد.. يعني جسمك يكون حاسس بالأمان إن جسمي موجود.. يكون حاسس بأمان جسدي.. يعني حاسس إنه لو تعب فيه جسم تاني هيحس بيه.. هيحاول يساعده.. هيسقيه بق مية ويطبطب عليه.. ولو ماشيين في الشمس هيكون مشفق عليه وعاوز يخبي الشمس بعيد عشان متضايقهوش ومتجيش عليه..
يعني جسمي.. يكون حاسس بأمان.. إن لو في يوم أنا نزلت من البيت معنديش ثقة في شكلي وتعبانة ووشي باهت.. انت هتشوفني.. وتحسسني إني أحلى مخلوق في الكوكب عادي..
ده كله علاقة جسدية.. كل المشاعر.. كل الاحتياجات.. كل المخاوف اللي بنطلب إننا نلاقي طبطبة وتطمين تجاهها.. كل الثقة.. في إني لو عندي مشوار صعب دلوقتي وتقيل على قلبي فانت لو جيت معايا المشوار ده هيبقى خفيف على قلبي ومش هحس بتعب وهستحمل أروحه.. كل التفاصيل دي.. هي دي العلاقة الجسدية..
إحساس المسؤولية تجاه شخص آخر وإنك مسؤول عن راحته وتطمينه ومساندته ودعمه.. وفي المقابل هو بردو حاسس بالمسؤولية تجاهك وبيقدر يوصلك إحساس بالأمان وإنك محمي ومسنود ومدعوم ومش لوحدك..
ده العلاقة الجسدية..

ده اللي بيبعد عننا الإحساس البشع بالوحدة والحرمان والبرد اللي بينخر في عضمنا .. ده اللي بيخلينا نحس بالدفا حتى لو في عز الشتا.. حتى لو احنا بعاد عن بعض.. حتى لو انت مسافر وجسمي مش قادر يلمس جسمك.. بس فيه ما بيننا رصيد ومخزون من المشاعر ورسائل إن أنا هنا أهو جنبك وحاسس بيك وعاوز أحضنك وأدفيك وأديلك كل شيء انت محتاجه فالرصيد والمخزون ده هو بيدفينا وبيصبرنا شوية لما نكون بعيد عن بعض أو مش قادرين نتواصل..
المخزون ده والرصيد ده والثقة دي .. هما العلاقة الجسدية..
العلاقة الجسدية يعني ثقة متبادلة إن أنا موجود عشانك ومسؤول عنك..

طب أمال إيه الممارسة؟ إيه إننا فعلًا نلمس بعض ونلتحم جسديًا ببعض؟
ده الشكل العملي أو النتاج النهائي للعلاقة الحقيقية اللي هي إننا مع بعض أصلا وبيننا ثقة وأمان.. يعني كأن العلاقة الجسدية هي كل الكلام اللي فوق ده.. ولحظة اللقا أو لحظة التلامس الجسدي بين جسمي وجسمك ذروة العلاقة أو حصاد اللي زرعته فيها.. يعني انت لما تملاني.. تملأ قلبي وجسمي بمعاني فيها دفا وحب ودعم وأمان ومواقف حقيقية ألمس فيها قد إيه انت قريب مني وحاسس بيا وقلبك عليا.. طبيعي جدا.. إن ده هيترجم لإحساس أقوى ولذة جسدية أكبر لما نلمس بعض ونلتحم ببعض.. طبيعي يخلي اشتياقنا أعلى للحظة التلامس دي.. طبيعي يخلي رغبتنا أقوى.. واللي الاشياق بيعمله في جسمنا أقوى.. بنبقى سكرانين باشتياقنا وبالرغبة اللي بتسري في كل شبر من جسدنا..

فدي كدة كلها على بعضها تبقى علاقة جسدية.. اللي هي بتبدأ من معاني وتصرفات صغيرة أوي واهتمام ودعم وإحساس وتعاطف.. إلى أن تصل للالتحام تام نكون فيه جسد واحد
دي على بعضها اسمها علاقة..

بس التلامس لوحده.. لو مفيهوش كل المعاني دي.. مظنش إنه اسمه علاقة.. ممكن اسمه تجربة.. ممكن اسمه رغبة.. ممكن اسمه شهوة.. ممكن اسمه اكتشاف شيء جديد.. ممكن اسمه متعة.. ممكن اسمه تبادل منفعة.. معرفش ايه اسمه يعني..
بس العلاقة هي شيء تاني.. شيء ممتد وفيه طبقات كتير أوي من التفاهم والتلاحم الحقيقي والأمان.. العلاقة لفظ يشمل كل المعاني.. يشمل كل الحب.. يشمل كل شيء احنا محتاجينه عشان نستمر في الحياة دي أسوياء وبني آدمين مش مشوهين وتعبانين..
العلاقة دي بتعالج.. وبتريح القلوب.. وبتدي معنى الحياة.. العلاقة دي هي الحب.. والحب سحر.. سحر بيغير كل الوجود في عنينا.. العلاقة دي ممكن تمنع إنسان إنه يرتكب أخطاء جسيمة.. أو تصحح مسار شيء مؤلم وفاسد جدًا بياكل قلوبنا.. أو تصحح أفكار خاطئة مزروعة فينا عن نفسنا.. العلاقة دي بتغير حياتنا.. بتحررنا.. بتحسسنا إن كل شيء في الدنيا ممكن ومتاح وينفع..

أظن اللي أنا بتكلم فيه ده.. هو اللي ربنا عاوزه وطلبه مننا في الدين.. يعني لو آمننا إن ربنا موجود وعاوز مننا شيء.. فهو عاوز ده.. عاوز منعملش ممارسة جسدية مفيهاش علاقة جسدية.. عاوزنا نوصل للعلاقة الجسدية مش للمارسة لوحدها.. فتبقى العلاقة دي بكل كلمة ولمسة وفكرة فيها عبادة لربنا وطريق لله.. عاوزنا نوصل دي للعلاقة اللي بتشفي الجروح دي وتفتح لقلبنا طريق لبكرة وآمال وأحلام وشغف..